أخبار

كندا تخطط لفرض حصة طموحة من مبيعات السيارات عديمة الانبعاثات بحلول عام 2026


أعلنت الحكومة الكندية عن حصص قابلة للتنفيذ لمبيعات السيارات عديمة الانبعاثات بحلول عام 2026، وسيحتاج خُمس جميع سيارات الركاب والشاحنات وسيارات الدفع الرباعي الجديدة المباعة في البلاد إلى أن تكون نماذج خالية من الانبعاثات، مثل كهربائيأ ومركبات خلايا الوقود الهيدروجينية، وفقا لتقرير engadget.  


 

وقالت جولي دابروسين، السكرتيرة البرلمانية لوزير البيئة وتغير المناخ “نحن نمضى قدمًا فى تحقيق هدف مبيعات منظم يتطلب ما لا يقل عن 20% من السيارات الجديدة المباعة بحلول عام 2026 لتكون خالية من الانبعاثات، وزيادة ذلك إلى 60% بحلول عام 2030 و 100% بحلول عام 2035


 


 


وأضافت تشير التقديرات إلى أنه بين عامي 2026 و2050 ستؤدي الحصص إلى توفير الكنديين ما يقرب من 34 مليار دولار كندي من تكاليف الطاقة، وحاليًا  تمثل انبعاثات سيارات الركاب حوالى 10% من إجمالي انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في كندا.


 


بينما كان لدى كندا بالفعل أهداف مبيعات المركبات عديمة الانبعاثات، وهذه ليست قابلة للتنفيذ بعد على الصعيد الوطني، على الرغم من أن بعض المقاطعات بما في ذلك كيبيك وكولومبيا البريطانية، لها ولاياتها الخاصة، ويجب نشر اللوائح النهائية فى عام 2023، بحسب الالصحافة الكنديةوالمستوردين والمصنعين الذين لا يوفون بالحصص بموجب قانون حماية البيئة الكندى، وستستخدم الدولة الائتمانات لتتبع مبيعات المركبات.


 


ولا يزال هناك طريق طويل لنقطعه حتى تتمكن كندا من تلبية أهداف المبيعات المقترحة في الأشهر الستة الأولى من عام 2022، وشكلت المركبات الكهربائية (بما في ذلك الموديلات الهجينة الموصولة بالكهرباء) 7.2 %من تسجيلات السيارات الجديدة، وكان ذلك ارتفاعًا من 5.2% لعام 2021 بالكامل. 


 


وفي كولومبيا البريطانية، كان ما يقرب من 15% من المركبات الجديدة المسجلة بين يناير ويونيو من السيارات الكهربائية، وفى كيبيك وأونتاريو كانت النسب 11.4% و 5.5% على التوالى، وفى جميع المقاطعات الأخرى شكلت المركبات الكهربائية أقل من 4% من مبيعات السيارات الجديدة.


 


ويجب أن تساعد تحسينات البنية التحتية على زيادة اعتماد المركبات الكهربائية، وكذلك الحوافز. 


 


وأشارت Dabrusin إلى أنه بحلول عام 2027، سيتم تركيب 85000 جهاز شحن عام ممول من الحكومة الفيدرالية في جميع أنحاء البلاد.


 


 وأضافت أن كندا عرضت منذ فترة طويلة خصومات على مشتريات المركبات الجديدة الخالية من الانبعاثات تصل إلى 5000 دولار للأفراد وما يصل إلى 10000 دولار للشركات، واستفاد أكثر من 180 ألف كندي وشركة في البلاد من تلك الحوافز التي تم تجديدها، وتخطط الحكومة أيضًا للاستثمار في تصنيع المركبات الكهربائية. 


 


وتعهد العديد من صانعي السيارات بالتحول كليًا إلى تصنيع المركبات الكهربائية، أو مركبات خلايا الوقود الهيدروجينيةGM تحديدا فى موعد نهائى لعام 2035 وتهدف شركة هوندا إلى إجراء الانتقال بالكامل بحلول عام 2040.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى