أخبار

ظاهرة نادرة.. “فطائر جليدية” مذهلة تطفو على سطح نهر فى اسكتلندا


أدى انخفاض درجات الحرارة في المملكة المتحدة بشكل غير متوقع، إلى ظهور ما يعرف بـ”الفطائر الجليدية”، والتي تطفو فوق مياه نهر في شمال يوركشاير، في اسكتلندا، وفقا لتقرير RT . 


 


ورصد كالوم سينكلير، مدير مشروع مبادرة الأنواع الغازية الاسكتلندية (SISI)، الهياكل الجليدية الدائرية المذهلة في 9 ديسمبر على نهر بلادنوش في ويغتاونشاير، اسكتلندا.


 


وشارك سينكلير صور الظاهرة الغريبة التي التقطتها على صفحة مشروع مبادرة الأنواع الغازية الاسكتلندية على “تويتر” في 13 ديسمبر، إلى جانب مقطع فيديو قصير لعشرات “الفطائر الجليدية” التي يصطدم بعضها ببعض ويتم جرفها في اتجاه مجرى النهر مع التيارات السريعة الحركة.


 

وقال سينكلير لموقع “لايف ساينس” في رسالة بريد إلكتروني: “لقد رأيت الفطائر الجليدية من قبل في مرات قليلة. لكن هذه كانت مثيرة للاهتمام بشكل خاص بسبب شكلها المثالي”.


 


وكشفت الصور أن “الفطائر الجليدية” تشكلت أيضا على نهر كلفن بالقرب من غلاسكو ونهر إسك في منطقة ليك في شمال غرب إنجلترا في الأيام القليلة الماضية.


 


وتعد “الفطائر الجليدية” هياكل نادرة نسبيا تميل إلى التكون في المحيطات والبحيرات والأنهار شديدة البرودة، وفقا لمكتب الأرصاد الجوية فى المملكة المتحدة.


 


وعلى الأنهار، تتشكل “الفطائر الجليدية” عندما تنحصر الرغوة المجمدة على سطح الماء في تيار حلزوني يعرف باسم الدوامة. ومع اصطدام أجزاء أخرى من الرغوة والجليد بأقراص التشكيل، ينضم الحطام إلى “الفطائر” الناشئة، ما يؤدى إلى نموها، بحسب مكتب الأرصاد الجوية.


 


وعلى المياه المفتوحة، تتشكل “الفطائر” عندما يتكسر الجليد السطحي وتتسبب التيارات والأمواج في اصطدام القطع الجليدية ببعضها البعض، وفقا لمكتب الأرصاد الجوية.


 


ويمكن أن تنمو “الفطائر الجليدية” إلى ما بين 20 و200 سم، وعلى الرغم من أنها تبدو وكأنها أقراص صلبة، إلا أنها غالبًا ما تكون طرية جدا وتتفكك بسهولة عند رفعها.


 


على الرغم من أن “الأقراص الجليدية” تنتشر في البحيرات العظمى بأمريكا الشمالية والمحيطات المحيطة بالقارة القطبية الجنوبية، حيث تنخفض درجات الحرارة غالبا إلى ما دون درجة التجمد، إلا أن “الفطائر الجليدية” نادرة جدا في أنهار المملكة المتحدة.


 


ومع ذلك، فإن موجة برد غير معتادة، ناجمة عن منطقة الضغط المنخفض التي حوصرت بسبب المناطق المحيطة من الضغط المرتفع فوق روسيا وغرينلاند، تسببت في انخفاض درجات الحرارة في جميع أنحاء المملكة المتحدة إلى ما دون درجة التجمد لأكثر من أسبوع، وفقا لشبكة “بي بي سي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى