أخبار

ناسا تختار أول امرأة ورجل ذى بشرة سمراء فى مهمة للقمر.. فيديو وصور


سمّت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا رواد الفضاء الأربعة الذين سيعيدون البشر إلى القمر بعد أكثر من 50 عاماً، وشملت القائمة كريستينا كوخ، أول رائدة فضاء يتم تكليفها بمهمة قمرية، وسيكون فيكتور جلوفر أول رائد فضاء ذى بشرة سوداء، وسينضم إليهما فى المهمة ريد وايزمان، وجيريمى هانسن، فى رحلة إلى القمر، فى أواخر العام المقبل أو أوائل عام 2025، حسبما ذكر موقع “ديلى ميل”.


اثناء الاعلان عن الرحلة


وحسب التقرير فإن الروّاد لن يهبطوا على سطح القمر، لكن مهمّة “أرتيميس 2” ستمهّد الطريق لهبوط طاقم لاحق، وسيبدأون الآن فترة من تدريب مكثف ليستعدوا للمهمة.


وباختيار امرأة وشخص ذى بشرة سوداء، تكون الوكالة قد وفت بوعدها لتحقيق قدر أكبر من التنوع في جهود استكشاف الفضاء، إذ قام الرجال البيض بجميع المهام المأهولة السابقة إلى القمر، والرواد هم ريد وايزمان (47 سنة): طيار بالبحرية الأمريكية، خدم لبعض الوقت كرئيس لمكتب رواد الفضاء في “ناسا”، وسافر في مهمة فضائية واحدة سابقة إلى محطة الفضاء الدولية في عام 2015.


فيكتور جلوفر (46 سنة): طيار في البحرية الأمريكية، انضم إلى “ناسا” عام 2013 وقام بأول رحلة فضاء له في 2020، وكان أول أمريكي من أصل أفريقي يقيم في المحطة الفضائية لمدة ستة أشهر متتالية، وكريستينا كوخ (44 سنة): مهندسة كهربائية، تحمل الرقم القياسي لأطول زمن متواصل في الفضاء من قبل امرأة، وهو 328 يوماً، وجيريمي هانسون (47 سنة): قبل انضمامه إلى وكالة الفضاء الكندية، كان طياراً مقاتلاً في سلاح الجو الملكي الكندي لم يطِر إلى الفضاء بعد.


رواد الفضاء


كانت آخر رحلة فضائية بشرية إلى القمر هي “أبولو 17” في 1972، وحدث أول هبوط في مهمّة “أبولو 11” في عام 1969، ولا يُتوقَع أن يهبط البشر على القمر مرة أخرى إلّا بعد 12 شهراً على الأقل من هبوط “أرتيميس 2″، في مهمّة “أرتيميس 3″، إذ لا تمتلك “ناسا” حتى الآن نظاماً قادراً على نقل رواد الفضاء إلى سطح القمر.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى