Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار

مركبة ناسا الأخيرة تحتفل بـ1000 يوم على كوكب المريخ



حققت المركبة الفضائية “المثابرة” التابعة لناسا إنجازًا كبيرًا على كوكب المريخ، حيث تمكنت من الاستمرار على الكوكب الأحمر لمدة 1000 يوم مريخى، الذى يكون أطول قليلًا من يوم الأرض، حيث يبلغ 24 ساعة و37 دقيقة.


ووفقا لما ذكره موقع “Space”، كتب أعضاء فريق المركبة الجوالة عبر الحساب الرسمى للمهمة على X، “لقد أكملت 1000 يوم مريخى، وعملى لم يكتمل بعد”.


هبطت مركبة المثابرة وشريكتها الآلية الصغيرة، هليكوبتر المريخ، داخل حفرة جيزيرو على المريخ فى 18 فبراير 2021، ومنذ ذلك الحين، كانت المركبة الفضائية الكبيرة تبحث عن علامات الحياة القديمة على المريخ على أرضية الحفرة “جيزيرو” التى يبلغ عرضها 28 ميلًا ( 45 كيلومترًا).


وقال كين فارلى، عالم مشروع المثابرة، من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا فى باسادينا: “لقد اخترنا جيزيرو كموقع للهبوط لأن الصور المدارية أظهرت دلتا، وهو دليل واضح على أن بحيرة كبيرة كانت تملأ الحفرة ذات يوم”.


وأضاف فارلي: “البحيرة هى بيئة صالحة للسكن، وصخور الدلتا هى بيئة مناسبة لإخفاء علامات الحياة القديمة كحفريات فى السجل الجيولوجي”، موضحا “بعد استكشاف شامل، قمنا بتجميع التاريخ الجيولوجى للحفرة، ورسمنا مرحلة البحيرة والنهر من البداية إلى النهاية.”


يبدأ هذا التاريخ منذ حوالى أربعة مليارات سنة، عندما أدى اصطدام كويكب إلى تشكيل الحفرة، ووجدت المثابرة أن أرضية جيزيرو مصنوعة من الصخور البركانية. 


وقال أعضاء فريق المهمة، أن الحجارة الرملية والحجارة الطينية فوق تلك الطبقة القاعدية تظهر أن النهر بدأ يتدفق إلى جيزيرو، وترسب الرواسب هناك، بعد بضع مئات الملايين من السنين من تكوين الحفرة، وشكل هذا التدفق فى النهاية بحيرة كبيرة، يصل عرضها إلى 22 ميلًا (35 كيلومترًا)، ويبلغ أقصى عمق لها ربما 100 قدم (30 مترًا).


تجمع “المثابرة” العينات مع تخزينها مؤقتًا، والتى ستتم إعادتها إلى الأرض من خلال حملة مشتركة بين ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية فى ثلاثينيات القرن الحالى، إذا سارت الأمور وفقًا للخطة.


وتحتفل هليكوبتر ناسا Ingenuity أيضًا بإنجاز الـ 1000 يوم مريخى أيضًا، وتعد قوة بقاء المروحية التى يبلغ وزنها 4 أرطال (1.8 كجم) مفاجئة، حيث كانت مهمتها الأساسية عبارة عن حملة من خمس رحلات، لإظهار أن الاستكشاف الجوى ممكن على المريخ على الرغم من الغلاف الجوى الرقيق للكوكب.


لكن نجحت Ingenuity فى تنفيذ هذه المهمة فى ربيع عام 2021، ثم تم منحها تمديدًا للمهمة، حيث أكملت الطائرة العمودية 62 رحلة جوية فى هذه المهمة الممتدة حتى الآن، ولا تزال نشطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى