Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار

تلسكوب جيمس ويب يقيس درجة حرارة كوكب خارجى صخرى لأول مرة



كشف باحثون، عن أن تلسكوب جيمس ويب الفضائي قاس درجة حرارة كوكب صخري خارج المجموعة الشمسية للمرة الأولى، ووجدوا أن الكوكب يفتقر على الأرجح إلى الغلاف الجوي، فعندما تم اكتشاف نظام Trappist-1 في عام 2017، كان علماء الفلك متحمسين لاحتمال أن تكون بعض كواكبها الصخرية السبعة، التي تشبه الأرض تقريبًا من حيث الحجم والكتلة، صالحة للسكن.


ووفقا لما ذكره موقع “Phys“، فإنه على بعد 40 سنة ضوئية فقط من الأرض، تدور الكواكب حول نجمها القزم الأحمر شديد البرودة أكثر من الكواكب الصخرية في نظامنا الشمسي، لكن نجمهم يعطي طاقة أقل بكثير من شمسنا.


وضع النظام هدفًا واضحًا لتلسكوب ويب، الذي لقط عدد من الاكتشافات العلمية منذ إطلاق ملاحظاته الأولى في يوليو من العام الماضي.


ركز علماء الفلك على Trappist-1b، أقرب كوكب إلى نجمه، لأنه كان من الأسهل اكتشافه، حيث قاست أداة ويب للأشعة تحت الحمراء (MIRI) التغير في السطوع عندما تحرك الكوكب خلف نجمه، فيما يعرف بالكسوف الثانوي.


وقالت إلسا دوكروت، وهي باحثة مشاركة في دراسة جديدة نشرت في مجلة نيتشر، لوكالة فرانس برس: “قبل أن يختفي خلف النجم، يعطي الكوكب أكبر قدر من الضوء لأنه يظهر جانبه اليومي بشكل شبه حصري”.


كما أنه من خلال طرح سطوع النجم، تمكن الباحثون من حساب كمية ضوء الأشعة تحت الحمراء التي ينبعث منها الكوكب، وقالت ناسا في بيان إن أداة MIRI كانت بالتالي قادرة على العمل مثل “مقياس حرارة عملاق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى