أخبار

تغريم شركة “مكالمات احتيالية” 300 مليون دولار بعد إجرائها 5 مليارات اتصال مزعج


اقترحت لجنة الاتصالات الفيدرالية أكبر غرامة على الإطلاق، أقل بقليل من 300 مليون دولار، ضد أكبر شركة robocall تم التحقيق فيها على الإطلاق، حيث أجرت الشركة 5 مليارات مكالمة احتيال على مدار ثلاثة أشهر من العام الماضي، والتي تشير الوكالة إلى أنها كافية “للاتصال بكل شخص في الولايات المتحدة 15 مرة”.


 


وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإنه نظرًا لأن المتصلين الآليين استوفوا تعريف “الانتهاكات الصارخة”، قررت لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) فرض أكبر غرامة لها على الإطلاق: 299،997،000 دولار.


 


تعرض المستهلكون لمكالمات لا هوادة فيها غالبًا ما كانت تبدأ بشيء مثل: “لقد كنا نحاول الوصول إليك بشأن الضمان الممتد لسيارتك”، ثم نحثهم على التحدث مع “أخصائي الضمان” حول هذا الأمر.


 


تقول لجنة الاتصالات الفدرالية إن الناس استخدموا مصطلحي “مستمرة” و “مضايقة” لوصف المكالمات.


 


وقال رئيس مكتب إنفاذ القانون، لويان إيجال، في بيان: “سنعمل بلا هوادة في ملاحقة الجماعات التي تقف وراء هذه المخططات من خلال تقييد وصولها إلى شبكات الاتصالات الأمريكية ومحاسبتها على سلوكها”.


 


وأضاف إيجال، “هذا الإجراء الأخير الذي اتخذته المفوضية يجسد أيضًا فوائد علاقات العمل لدينا مع شركاء إنفاذ القانون الفيدراليين، بما في ذلك مكتب المدعي العام في أوهايو ، لمكافحة المكالمات الآلية غير القانونية.”


 


ولعل الغرامة المقترحة أعلى بكثير من الرقم القياسي السابق للجنة الاتصالات الفيدرالية البالغ 225 مليون دولار ضد مسوق عبر الهاتف مقره في تكساس في عام 2021.


 


 قد تكون هناك غرامات أخرى قيد الإعداد، حيث اتخذت الوكالة أيضًا إجراءات ضد مزود خدمة صوتية يسمى Urth Access، والذي تتبع ما يقرب من 40٪ من مكالمات احتيال الإعفاء من ديون القروض الطلابية في أكتوبر.


 


أصبحت مكالمات الاحتيال سيئة للغاية لدرجة أن الدراسات أظهرت أن العديد من الأمريكيين يرفضون ببساطة الرد على الهاتف.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى