أخبار

الولايات المتحدة ودول تدعو لضوابط واضحة لمواجهة إساءة استخدام برامج التجسس



دعت الولايات المتحدة وبعض الدول الشريكة لها إلى فرض ضوابط داخلية ودولية صارمة لمواجهة انتشار وسوء استخدام برامج التجسس التجارية، حيث صدر البيان المشترك عن حكومات أستراليا وكندا وكوستاريكا والدنمارك وفرنسا ونيوزيلندا والنرويج والسويد وسويسرا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، بحسب موقع TOI الهندي.


 


وقالت الدول إنها ملتزمة بمنع تصدير التكنولوجيا والمعدات إلى المستخدمين النهائيين الذين من المحتمل أن يستخدموها في “نشاط إلكتروني ضار”، وقال البيان المشترك أيضا إن الدول ستتبادل المعلومات مع بعضها البعض حول انتشار برامج التجسس وإساءة استخدامها ، بما في ذلك تحديد هذه الأدوات بشكل أفضل.


 


ويوم الاثنين ، وقع الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن على أمر تنفيذي يهدف إلى الحد من الاستخدام الخبيث لأدوات التجسس الرقمية في جميع أنحاء العالم والتي تستهدف الأفراد الأمريكيين والمجتمع المدني، وتم تصميم الأمر التنفيذي الجديد لممارسة الضغط على الصناعة السرية من خلال وضع قيود جديدة على قرارات الشراء التي تتخذها وكالات إنفاذ القانون والدفاع التابعة للحكومة الأمريكية.


 


وفي عام 2021 ، ذكرت وكالة رويترز أن أجهزة أيفون الخاصة بشركة أبل  لما لا يقل عن تسعة موظفين في وزارة الخارجية الأمريكية استُهدفت من قبل مهاجم مجهول باستخدام برامج تجسس معقدة طورتها شركة إسرائيلية، قال مسؤول أمريكي كبير يوم الاثنين إن ما لا يقل عن 50 من موظفي الحكومة الأمريكية المتمركزين في 10 دول استُهدفوا بأدوات قرصنة تجارية.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى