أخبار

الأولى منذ 10 سنوات.. نجاح عملية تكاثر لأكبر سحلية فى العالم


خرجت خمسة من صغار تنانين “كومودو” المهددة بالانقراض من بيضها فى حديقة حيوانات بإسبانيا، وذلك فى أول عملية تكاثر ناجحة لأكبر سحلية بالعالم منذ عشر سنوات، حيث قالت ميلاجروس روبليدو، رئيسة قسم علم الزواحف فى حديقة حيوانات بيوبارك فوينخيرولا، بجنوب إسبانيا، والتى وصفت نفسها بأنها “أم التنانين”: “هذا إنجاز عظيم لنا جميعا”.


ووضعت الأم البالغة من العمر 13 عاما، 12 بيضة فى أغسطس الماضى، وتم اختيار خمس منها ووضعها فى حضَّانات على مدى سبعة أشهر، وبحسب روبليدو فقد كانت مهمة عظيمة تخللها الكثير من الضجر إذ استغرقت وقتا طويلا، لكنها منحتنا فى النهاية الكثير من الرضا، وقالت إن “هذه الصغار تمثل مستقبلا يبعث على الأمل لهذا الفصيل من الحيوانات”.


اكبر سحلية


صغار تنين كومودو وزنهم أخف من ليمونة


صغير التنين كومودو أخف وزنا من ليمونة وأقصر من علبة أحذية، لكن ربما يصل طوله يوما ما إلى ما يقرب من ثلاثة أمتار ووزنه إلى 70  كيلو جراما، ويمتلك أسنانا حادة وعقرته سامة، وفى 2021 أُدرج ذلك النوع من الزواحف، وموطنه الأصلي أربع جزر إندونيسية، إلى القائمة الحمراء للاتحاد الدولى لحفظ الطبيعة.


تنانين كومودو التي تخرج إلى الحياة في البرية تميل إلى الانتقال إلى قمم الأشجار ولا تحتاج إلى رعاية الأم أو الأب، وعندما توضع في الأسر، تعيش في حاضنات حيوانات منفصلة حتى يتمكن الأطباء البيطريون من مراقبة نموها قبل عرضها للجمهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى