أخبار

استراتيجية عبقرية جعلت من OpenAI أهم شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا


تعد OpenAI من أكثر الشركات الناشئة تطورا في وادي السيليكون في الوقت الحالي، وهي مطور ChatGPT المدعوم من مايكروسوفت، وفقا لتقرير RT.


 


يأتي ChatGPT عبارة عن روبوت محادثة مشهور يمكنه كتابة قصيدة أو مقال جامعي أو حتى سطر من كود برنامج ما.


 


وكان إيلون موسك من أوائل المستثمرين في شركة OpenAI، ويقال إن مايكروسوفت تجري محادثات لزيادة الاستثمار الأولي من مليار دولار إلى 10 مليارات دولار بهدف تحدى محرك بحث جوجل الذي يهيمن على العالم.


 


وإذا تم الاتفاق، فإن ضخ النقود من قبل صانع Windows سيقدر OpenAI بمبلغ ضخم يصل إلى 29 مليار دولار، ما يجعله نجاحا نادرا في عالم التكنولوجيا فيما تقوم أمازون وMeta و”تويتر” بخفض التكاليف وتسريح الموظفين.


 


وقال المحلل دان آيفز من شركة Wedbush Securities: “من الواضح أن مايكروسوفت تتصرف بشكل صارم في هذه الجبهة ولن تتخلف عما يمكن أن يكون استثمارا محتملا فى الذكاء الاصطناعى يغير قواعد اللعبة.


 


وقبل إصدار ChatGPT، أذهل OpenAI خبراء التكنولوجيا باستخدام Dall-E 2، وهو برنامج ينشئ صورا رقمية بتعليمات بسيطة.


 


وقامت مايكروسوفت، التي لا تخفي طموحاتها في مجال الذكاء الاصطناعي، بدمج Dall-E 2 في العديد من تطبيقاتها والآن، وفقا لتقرير في بلومبروغ، تريد شركة التكنولوجيا العملاقة تطعيم ChatGPT بمحرك بحث Bing الخاص بها لتتحدى جوجل.


 


ومنذ طرح ChatGPT في نوفمبر، أثارت براعة برنامج الدردشة هذا فضول وانبهار مستخدمي الإنترنت. فهو قادر على صياغة إجابات مفصلة وشبيهة بإجابات الإنسان على مجموعة واسعة من الموضوعات في بضع ثوان، ما يثير مخاوف من أنه سيكون عرضة لسوء الاستخدام من قبل الغشاشين في المدرسة أو للتضليل.


 


وقال المتخصص في الذكاء الاصطناعي روب ويلسون، مؤسس شركة البرمجيات OneReach.ai، إن هذا النجاح المذهل يرجع جزئيا إلى استراتيجية التسويق الذكية لشركة OpenAI والتي جعلت أبحاثها متاحة لغير الخبراء.


 


تأسست OpenAI في أواخر عام 2015، ويقودها سام ألتمان، وهو رجل أعمال يبلغ من العمر 37 عاما والرئيس السابق لحاضنة الشركات الناشئة Y Combinator.


 


واعتمدت الشركة على الدعم المالي من مساهمين مرموقين منذ البداية، بينهم المؤسس المشارك لـ LinkedIn، ريد هوفمان، والمستثمر بيتر ثيل، وموسك.


 


وخدم الملياردير في مجلس إدارة شركة OpenAI حتى عام 2018، لكنه تركها للتركيز على شركة تسلا، شركة السيارات الكهربائية.


 


وتعتمد الشركة الناشئة أيضا على فريق من علماء الكمبيوتر والباحثين بقيادة ايليا سوتسكيفر، المدير التنفيذي السابق لشركة جوجل والمتخصص في التعلم الآلى.


 


وكان لدى شركة OpenAI، حوالي 200 موظف بحلول عام 2021، وفقا لاستعلام تم إجراؤه مباشرة على ChatGPT.


 


وفي الوقت الحالي، على الرغم من الإثارة التي أحدثتها ChatGPT، لا يزال يتعين على الشركة إيجاد طريق للاستقلال المالي.


 


وقد تأسست الشركة الناشئة كمنظمة غير ربحية، وأصبحت “محدودة الربحية” في عام 2019 لجذب المزيد من المستثمرين، وقال المؤسس المشارك هذا الأسبوع جريج بروكمان إن نسخة مدفوعة من ChatGPT هي قيد الإعداد.


 


ويبدو البحث عن التمويل ضروريا لشركة ذات نفقات باهظة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى