أخبار

أسطورة غريبة فى أمريكا: الطيور تنفجر إذا أطعمتها الأرز



انتشرت في الولايات المتحدة أسطورة تقول إن إطعام الطيور الأرز غير المطبوخ سيجعلها تنفجر معللين ذلك بأن الأرز يتمدد في بطون الطيور ويسبب لها الموت، لكن التجربة أثبتت أن هذه الاسطورة غير صحيحة.


بدأت الأسطورة في الانتشار في الولايات المتحدة بعد أن حاول المشرعون تقديم مشروع قانون لمنع الناس من إلقاء الأرز غير المطبوخ على المتزوجين حديثًا في حفلات الزفاف، حيث قيل إنه عندما تأكل الطيور الأرز، فإنه يتمدد في بطونهم وينتهي بهم الأمر بقتلهم.


وقام الممثل الأمريكي ماي إس شميدل بنشر الفكرة لدعم مشروع القانون، والذي في النهاية، لم يتم تمريره، لسواء حظه ظنا منه أنه حقيقى.


وقال شميدل: إنه عندما تأكل الطيور الأرز الخام، فإنها لا تستطيع هضمه، وإنه يتمدد ويسبب لهم وفيات عنيفة، وأضاف لقد سمعت من “عدة وزراء يقولون إنه في صباح اليوم التالي بعد حفل زفاف، رأوا كل هذه الطيور تنقلب بسبب تسممها بالأرز“.


 وعلى النقيض تم رفض الأسطورة من قبل الخبراء شكلا وتفصيلا.


وقال رولاند سي كليمنت، رئيس جمعية علم الطيور في ولاية كونيتيكت، لوكالة أسوشييتد برس: “لدي 50 عامًا من الخبرة المهنية كعالم طيور ممارس ولم أسمع بمثل هذا الشيء من قبل“.


ولكن الفكرة، كما يشير IFLScience ، استمر تداولها وفقدت مصداقيتها مؤخرًا، حيث إنه في عام 2002 عندما أجرى العالم James J. Krupa تجربة مع طلابه ليوضح لهم مدى خطأ الفكرة، قام الطلاب بوضع حبات مختلفة من الأرز، لاكتشاف مدى صحة الاسطورة واكتشافهم  عدم وجود أي رد فعل للطيور وأن الأرزمثله مثل علف الطيور العادي.


وفي تجربة أخرى قاموا بإطعام نوع واحد من الأرز الذي يمتد أكثر – الأرز الأبيض الفوري – إلى الحمام على مدار 12 ساعة، إلى جانب كميات وفيرة من الماء، حيث أكل 60 طائرا  1500 مليلترمن الأرز الأبيض سريع التحضير وبعد ذلك أكلوا الأرز الفوري بقوة ثم شربوا وخلال العشرين دقيقة الأولى، لم تختنق أي طيور حتى الموت أو تنفجر أو ماتت بأي شكل من الأشكال والطيور لم تتقيأ الأرز أو الماء، ولم تظهر على الطيور أي علامة من علامات الضيق، “استمر القطيع في تناول الأرز لبقية اليوم دون مشكلة”.


لذا في المرة القادمة، التي تسمع فيها أي شخص يقترح أن الأرز غير المطبوخ قد يؤدي إلى انفجار الطيور، يمكنك أن تشرح بأدب أن الفكرة بأكملها هي خيال كامل.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى