أخبار

أبرز رواد الذكاء الاصطناعى يغادر جوجل للحديث بحرية عن مخاطر التكنولوجيا



 


 


قالت شبكة “سى إن إن” الأمريكية إن جيفورى هينتون، الذى أطلق عليه لقب عراب الذكاء الاصطناعى، أكد استقالته من منصبه فى جوجل من أجل الحديث عن مخاطر التكنولوجيا التى ساعد فى تطويرها.


 


 وأوضحت الشبكة أن عمل هينتون الرائد على الشبكات المحايدة التى شكلت أنظمة الذكاء الاصطناعى قد ساعد على وجود العديد من منتجات اليوم. وكان يعمل بدوام جزئى فى جوجل على مدار عقد فى جهود تطوير الذكاء الاصطناعى بعملاق التكنولوجيا، لكنه أصبح لديه مخاوف بشأن هذه التكنولوجيا ودوره فى تطويرها.


 


 وأوضح هينتون فى تصريحات لصحيفة نيويورك تايمز قائلا: أعزى نفسى بالسبب المعتاد، بأننى لو لم أفعل ذلك، لفعله شخص آخر.


 


 وفى تغريدة له أمس على تويتر، قال هينتون إن غادر جوجل حتى يمكنه الحديث بحرية عن مخاطر الذكاء الاصطناعى، وليس بسبب رغبة فى انتقاد جوجل على نحو خاص.


وقال: غادرت حتى أستطيع أن أتحدث عن مخاطر الذكاء الاصطناعى دون النظر فى كيفية تأثير ذلك على جوجل.


 


 وقال جيف دان، أبرز العلماء فى جوجل، إن هينتون حقق إنجازات تأسيسية فى الذكاء الاصطناعة، وأعرب عن تقديره لمساهماته فى جوجل على مدار عقد من الزمان. وأضاف فى بيان لسى إن إن إنهم لا يزالوا ملتزمين بنهج مسئول إزاء الذكاء الاصطناعى، موضحا أنهم يتعلمون بشكل مستمر لفهم المخاطر الناشئة مع الابتكار بجرأة.


 


وجاء قرار هينتون بترك جوجل والحديث عن مخاطر الذكاء الاصطناعى فى الوقت الذى أعرب فيه عدد متزايد من نواب الكونجرس وجماعات المناصرة والمطلعين بصناعة التكنولوجيا عن قلقهم إزاء إمكانية نشر المعلومات المضللة عبر روبوتات الدردشة الجديدة التى تعمل بالذكاء الاصطناعى وإمكانية أن تحل محل ملايين الموظفين.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى